كل مايتعلق بلبحار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default كل مايتعلق بلبحار

مُساهمة من طرف Noh Gon في الجمعة مارس 17, 2017 2:14 pm


لبحار

البحر يطلق على أي تجمع كبير للمياه المالحة يتصل بالمحيط أو بالبحيرات المالحة . وممكن أن يكون غير متصل ببحار أو محيطات كبحر قزوين والبحر الميت. كما يعد مصطلح البحر مسمى عاما لكل تجمع بحري أكبر من الخور (مصب النهر) وأصغر من المحيط.

ولقد كان العرب قديما يطلقون مصطلح بحر على أي تجمع للماء الكثير مالحا كان أو عذبا ولم يستخدموا كلمة محيط قط، وقد كانوا يطلقون على المحيط الأطلسي اسم بحر الظلمات.

تصنيف البحار

تمتاز البحار بدرجات حرارتها وملوحتها وأمواجها وتياراتها البحرية الخاصة بها و تصنف البحار إلى الأقسام الآتية:

ا- البحار الخارجية ( الشاطئية ): تقع هذه البحار على حواف المحيطات و تتصل بها عن فتحات واسعة و لذلك تتأثر مياهها من حيث ملوحتها وحرارتها  وتياراتها بمياه المحيطات التي تجاورها ,ومن هذه البحار بحر الصين، بحر اليابان، و بحر الشمال.

ب- البحار الداخلية (القارية) : تتوغل هذه البحار في اليابسة وتتصل بالمحيطات بواسطة فتحات ضيقة و لذلك تمتاز مياه هذه البحار بحرارتها وملوحتها وتياراتها وأمواجها التي تختلف عن مياه المحيطات في هذه الخصائص و من أمثلة البحار الداخلية : البحر المتوسط , البحر الأحمر و البحر الأسود.

ج- البحار المغلقة: تقع البحار المغلقة في داخل اليابسة و لا تتصل بالمحيطات و تمتاز هذه البحار بارتفاع نسبة ملوحتها وبأمواجها الهادئة ومن أمثلتها : البحر الميت ،  وبحر قزوين ، وبحر آرال.

الملوحة و الكثافة

تتكون معظم الأملاح الدائمة في مياه البحار والمحيطات من أملاح  الصوديوم و المغنيسيوم و الكالسيوم , و يبلغ متوسط ملوحة مياه البحار و المحيطات 35 في الألف (متوسط ملوحة المياه العذبة = 1,8 في الألف) و تختلف درجة ملوحة البحار والمحيطات من جهة لأخرى نتيجة لاختلاف درجة حرارة البحر وكمية التساقط ووجود الأنهار والتيارات البحرية , ففي المناطق ذات الحرارة المرتفعة والأمطار القليلة ترتفع نسبة الملوحة و العكس صحيح. وفي البحار المغلقة و الداخلية وخاصة في المناطق الحارة ترتفع نسبة الملوحة فنجدها في البحر الأحمر 40 في الألف و في البحر الميت 250 في الألف.

حرارة مياه البحار

ويقصد بها حرارة المياه السطحية، فالشمس هي المصدر الأساسي الذي تستمد منه هذه المياه حرارتها ولذلك تقل درجة حرارة المياه كلما تعمقنا رأسيا في ماء البحار حتى تنعدم على عمق 360 متر تقريبا لأن أشعة الشمس تؤثر بدرجة كبيرة في الطبقات العليا نتيجة ملامستها للهواء الساخن من جهة و لتغلغل أشعة الشمس فيها من جهة أخرى. وتختلف درجة حرارة المياه السطحية من مكان لآخر تبعا لموقع المنطقة بالنسبة لدرجات العرض أي عمودية الشمس عليها.

حركة مياه البحار والمحيطات

تتميز مياه البحار بالحركة الدائمة ولا يعرف لها هدوء أو سكون دائم بل يعرف عنها تنوع نشاط حركة مياهها ويمكن تصنيف الحركات التي تسود مياه البحار إلى ثلاثة أنماط هي:

1- الأمواج

2- المد والجزر

3- التيارات البحرية

1- الأمواج:

وهي عبارة عن حركات ضعيفة تنتاب السطوح المائية و تختلف فيما بينها طولا و ارتفاعا و سرعة , وتتكون الموجة من قمة و قاعدة، وطول الموجة هو المسافة بين قمة موجتين متتاليتين أو بين قاعدتهما، وارتفاع الموجة هو البعد الرأسي بين قمتها و قاعدتها.



ومتوسط طول الموجة 50 متر و طول أكبر الموجات لا يتعدى 250 متر  متوسط ارتفاع الأمواج من 3 إلى 6 أمتار، وقد يصل إلى 8 أمتار وأكثر،  وتحدث الأمواج غالبا بفعل الرياح فيما عدا أنواعا تنشأ بسبب الزلازل  والبراكين.



2- المد والجزر:

هما ظاهرتان طبيعيتان تحدثان لمياه المحيطات والبحار بتأثير من القمر.

المد هو الارتفاع الوقتي التدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. والجزر هو انخفاض وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر.



والعوامل المؤثرة على حدوث المد والجزر هي قوى جذب القمر والشمس للأرض. وقوة الطرد المركزية للأرض.

تنشأ حركة المد والجزر بفعل جاذبية الشمس والقمر لمياه البحار والمحيطات ولأن القمر أقرب إلى الأرض فتأثير جاذبيته تكون أكبر رغم صغر حجمه فنستنتج ان جاذبية القمر هي أهم عامل في حدوث المد والجزر ولكن هنالك عامل أخر وهو قوة الطرد المركزي الناتج عن دوران الأرض حول نفسها.يحدث المد والجزر مرتين كل يوم "مرة كل 12 ساعة" لأن أجزاء سطح الأرض تمر في أثناء دورتها أمام القمر فيحدث المد في الأماكن المواجهة للقمر ثم لا يلبث أن يحدث الجزر عندما تبتعد هذه الأماكن عنه ويختلف ارتفاع المد باختلاف موقع القمر في مداره بالنسبة لكل من الأرض والشمس.



3- التيارات البحرية



وهي عبارة عن تحرك المياه السطحية للبحار والمحيطات وفي اتجاهات معلومة وبسرعة محدودة تبلغ في المتوسط 3 كلم في الساعة وتحدث هذه التيارات نتيجة لعدة عوامل أهمها:

*  الرياح و خاصة المنتظمة منها فإن هبوبها يدفع المياه السطحية أمامه .

* اختلاف درجة الملوحة و الكثافة من مكان لآخر في البحار و المحيطات .

* اختلاف منسوب المياه عن المحيطات المجاورة لها إما بالنقص نتيجة لكثرة التبخر فيها مع قلة كمية الأمطار والأنهار التي تصب فيها مثل البحر المتوسط الذي يقل منسوبه عن المحيط الأطلسي ، وأما بالزيادة نتيجة لقلة التبخر مع كثرة ما يتلقاه البحر من مياه الأنهار والأمطار وذوبان الثلوج مثل بحر البلطيق، في الحالة الأولى تتجه التيارات البحرية السطحية من المحيط إلى البحر بعكس الحلة الثانية. والتيارات البحرية تكون إما دافئة إذا كانت تتجه من جهات حارة إلى جهات باردة أو باردة إذا حدث العكس.



الآثار والنتائج الناجمة عن التيارات البحرية



تؤدي التيارات البحرية الدافئة إلى رفع درجة حرارة هواء سواحل المناطق الباردة التي تمر بجوارها. بالمقابل تساعد التيارات البحرية الباردة على تخفيض درجة حرارة هواء السواحل المناطق الحارة التي تمر بجوارها.



وتعد مناطق التقاء التيارات البحرية الدافئة بالباردة أغنى مصايد الأسماك في العالم.




الحياة في البحر:

يشغل البحر مساحة من سطح الأرض أكبر مما تشغله اليابسة وهو موطن للملايين من الكائنات الحية حيث تعيش فيه حيوانات ونباتات من مختلف الاشكال والالوان والاحجام، وحيوانات البحر ونباتاته هامة جدا بالنسبة للإنسان كمصدر للطعام وذلك مثل من حيوانات البحر مثل السرطان والجراد والاسماك والعديد من أنواع الكائنات البحرية المختلفة.



الفرق بين البحر والمحيط:

الفرق بين البحر والمحيط يعتمد على عدة عوامل، وهي الحجم، طبيعة السواحل، عمق القاع، درجة ملوحة المياه.

بالنسبة لمساحة البحر فهي أصغر من المحيط، وعمق البحر لا يزيد عن 2000 متر، ومن الفوارق الأساسية بين البحر والمحيط أن:



البحر يكون عبارة عن مساحة محاطة باليابسة بنسب واشكال مختلفة، كما تتميز البحار عن المحيطات بوجود تنوع بيولوجي فيها أكبر من التنوع المتوفر في المحيطات.

والاختلاف في عمق البحر والمحيط يجعل البحر أكثر تأثرا بكثير من الظواهر الطبيعية أهمها ظاهرة المد والجزر، كما يجعلها شديدة التأثر بظاهرة الاحتباس الحراري.

لون البحر:

يتكون الضوء من عدة ألوان لا تجري في الماء على الشكل نفسه. حيث يتوقف اللون الأحمر عند عمق 4 أمتار ، أما الأصفر فحوالي ال10 أمتار. وحده الأزرق يتسلسل حتى 100 متر وما من لون يستطيع أن يخرق أكثر من 200 إلى 300 متر، بعد ذلك يصبح الأسود عاماً، فاللون المسيطر إذاً هو الأزرق. ولكن، حسب الأعماق والأوقات، وقد يبدو لنا البحر اخضرا وذلك يرجع إلى وجود طحالب في المياه.




rabbit rabbit 

avatar
Noh Gon
Admin
Admin

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 16/01/2017
العمر : 14

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noh-gon.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى